القطة والجدار – الجزء 6

لم تنس فاطمة قطتها البيضاء ولم تتقبل فراقها لذلك لما عادت من المدرسة ترجّت أمّها قائلةً: – “أرجوك دعيني أفتّش عن قطتي يا ماما.” – “أين تفتشين عنها يا بنتي ؟ إنها تعرف الطريق جيداً. لأن القطط لا تتيه أبدا. حتى ولو وضعتها في كيس وأخذتِها إلى قرية بعيدة وتركتيها هناك فإنها ستعود.” – “وهل …

القطة والجدار – الجزء 6 قراءة المزيد »

القطة والجدار – الجزء 5

دفع رمعون بقوة الخادمة التي فتحت له الباب ودخل على الحاخام كوهين دون استئذان. جمد الربي في مكانه ونظر الى المجرم مصطنعا ابتسامة وأدخل يده في لدرج. – “ضع يدك فوق المكتب.” زجره الجندي الجريح وأخبره بكل شيء. تفحّصه كوهين جيدا وقال بهدوء: – “هل كان موشيه قلقا ومضطربا على غير عادته ؟” – “مضطربا …

القطة والجدار – الجزء 5 قراءة المزيد »

القطة والجدار – الجزء 4

أدرك رمعون أن موشيه ليس على ما يرام وأنه أصبح خطيرا لذلك كتم ضحكته بصعوبة وقال: – “لا لا أنت لست كالأحباش. أنت أسمر وشكلك جذاب ومقبول و…” – “اِخرس ! أنت منافق كبقية اليهود. يا ليتني لم أكن يهوديا… يا ليتني… سأقتله… سأقتلكم جميعا…” – “اِهدأ يا موشيه اِهدأ…” قال رمعون الذي أحس بالخوف… …

القطة والجدار – الجزء 4 قراءة المزيد »

القطة والجدار – الجزء 3

بعد صلاة العشاء مباشرة أوت أم أحمد وابنتها إلى فراشها الرث البارد. أما القطة فظلت قابعة بجوار نور فتيل شمعة ذائبة تلفظ أنفاسها الأخيرة. كان لون فرو القطة الذي يعكس نور الفتيل المتذبذب هو الشيء الوحيد الذي شد انتباه فاطمة قبل أن تنام. – “ماما لماذا أصبح لون شعر القطة أصفر ؟” – “لأن لون …

القطة والجدار – الجزء 3 قراءة المزيد »

القطة والجدار – الجزء 2

توقف العريف موشيه أمام منزل الحاخام كوهين الموجود في مستعمرة تل غوريب في الجهة الغربية من الجدار العنصري العازل. – “شالوم، أنا العريف موشيه، أريد مقابلة قداسة الحاخام.” قال الجندي للخادمة الحبشية التي فتحت له الباب. وبعد لحظات وجد نفسه في مكتب كوهين الذي كان يعرفه منذ صغره. – “أجلسْ يا موشيه… كيف حال والدك …

القطة والجدار – الجزء 2 قراءة المزيد »

القطة والجدار – الجزء 1

دخلت أشعة الشمس من الكُوة الموجودة في الحائط الطوبي فرسمت هالة صفراء دافئة على أرضية الكوخ البارد حيث تنام ‘العجوز’ أم أحمد وابنتيها فاطمة وقطتها “سارة”. أم أحمد لم تتجاوز الأربعين من عمرها، لكن الترمل والفقر أفقداها نضارة الشباب، فغزاها الشيب والتجاعيد، وتقوس ظهرها من كثرة العمل في الحقول “أصبحنا وأصبح الملك لله ولا حول …

القطة والجدار – الجزء 1 قراءة المزيد »